بداية الكلام سيرة الذاتية نحو الصديق التعزية المواساة
اتصل بنا صور صوت و فلم مواقع الاخري
الا ان اولياء الله لا خوف عليهم و لا هم يحزنون

نحو الصديق

اللهم صل علي فاطمة و ابيها و بعلها و بنيها بعدد ما احاط به علمك و لعن علي اعدائهم بعدد ما احاط به علمك

لبي المرحوم الحاج ميرزا ابوالفضل صنوبري (رحمة الله عليه) نداء ربه بعد صلاتي المغرب والعشاء من يوم الثلاثاء 30/11/1380 الذي تزامن مع ليلة استشهاد الامام محمد الباقر (عليه السلام)عندماكان في بيت احد اولاده بمدينة ورامين. والملفت للانتباه ان والد الفقيد كان اسمه محمد باقر و ابنه الكبير اسمه محمد باقر ايضا و قد لبي الفقيد دعوة الباري في ليلة استشهاد الامام محمد الباقرع و كان المرحوم صنوبري يكثر من الذكر (لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم)عندما وافته المنية ، وارتفعت روحه الي بارئها دون ادني اذي او الم ، مثلما كان يسال الله دوما. وشيع جثمانه الطاهر في الساعة 30/8 صباح يوم الخميس 2/12/80 من الحسينية الاحمدية نحو الحرم الطاهر للسيد عبد العظيم الحسني(ع)بمدينة ري و صلي علي جنازته آيه الله الشيخ مرتضي الطهراني ، و وري الثري في رواق بين الحرمين مساء يوم الخميس التي صادفت ليلة عرفه.

واقيمت مراسم الفاتحه علي روحه في الحسينية الاحمديه (شارع ايران)يوم السبت4/12/80  كما اقيمت مراسم اليوم السابع يوم الاربعاء8/12/1380.